پایان نامه با کلید واژه های الرواية، التي، المکان، نجيب

دانلود پایان نامه ارشد

3-2- مصطلح الرواية في العصرالحديث : 26
3-2-1- ظهورالروايةفي الأدب الغربي : 34
3-2-2- نشأةالروايةالعربيةفي المشرق: 37
3-2-3- نشأةالروايةفي المغرب العربي وفي المغرب الأقصي: 39
3-2-4- القصةالقصيرةالواقعية : 40
3-2-5- الواقعيةالإشتراکيةوالشمولية : 43
الفصل الرابع :نجيب محفوظ حياته وآثاره 45
4-1- نجيب محفوظ،حياته وآثاره 46
4-2- مراحل تطوررواياته التاريخية 49
4-3- أهداف وميزات وآثارنجيب محفوظ 49
4-4- ظاهرةالواقعيةورؤيةالدارسين في أروبا 50
4-4-1- نجيب محفوظومَلحمةالحرافيش 53
4-4-2- نجيب محفوظوغاياته الفلسفيةفي ملحمةالحرافيش 60
4-4-3- ملخص ملحمة الحرافيش 62
الفصل الخامس:الوظائف الجماليةللزمان والمکان في ملحمةالحرافيش 79
5-1- کليات الزمان والمکان في الرواية 80
5-2- الوظيفةالواقعية 88
5-3- الوظيفةالتخيلية 93
5-4- مکان المضاد – التاريخي – الأليف 98
5-4-1- المکان المضاد 106
5-4-2- مکان أليف : 109
5-4-3- المکان الديني والرمزي 110
5-4-4- دراسةالأبيات الفارسية (حافظ الشيرازي) في الرواية 111
الإستنتاج 118
خلاصه پايان نامه به زبان فارسي: 122
المصادروالمراجع 130
Abstract 140

الفصل الأول

کليات البحث

1-1- المقدمة :
حين التحدث عن الاساطير و الملاحم المروية عن الامم و الشعوب التي خلدت تاريخ أبطالها بالقصص و الروايات الملحمية للشجاعة و البطولة و ذلک عن الطريقين الديني و القومي لها فإن ملحمة الحرافيش لنجيب محفوظ تعد واحدةً من تلک الروايات التي تسرد الوقائع الحضرية التي تحدث في الاماکن و الازمنة الحالية في شرائح المجتمع المصري بکل تناقضاته و متغيراته التي تحدث يومياً بحارات و أزقة القاهرة.
فلقد جاء في هذه الرسالة تبيان الميزات و الوظائف الجمالية و الرمزية التي وقعت في ظروف الزمان و المکان المختلفين والتي رواها نجيب محفوظ لنا مما أظهر ببراعته و فنه المکنون الجمالي في لغة النص في هذه القصة العجيبة.
فلقد حاولت في الفصل الثاني أن أقرأ الزمان و المکان بدقة لإظهار النص الأدبي بعناصر الرواية الأساسية من خلال الدائرة الفلسفية و محورها الظاهر في القصة.
اما في الفصل الثالث فقد واجهنا شکلاً آخر من أشکال الوقائع السردية الواقعية لمصطلح الملحمة و الرواية في العصر الحديث و الذي ظهر في کثيرٌ من الروائيين العرب الذين حققوا الکثير من أنواع القصة کالرمزية والواقعية والشکلية والرومانسية والواقعية الإشتراکية و الشمولية و غيرها.
أما الفصل الرابع فحدثنا نجيب عن حياته و أهداف و ميزات آثاره الثقافية حتي وصلنا إلي المستويات الترکيبية و المعجمية و البنائية لهذه الرواية. حيث درسنا العاملين الزماني و المکاني في الحرافيش بشخصيات محفوظ الرئيسية و الثانوية التي أظهرها لنا في الغايات الفلسفية له.
و جاء الفصل الخامس في تشخيص کليات الاحداث و الترکيز عليها لمعالجة الوقائع الزمنية و المکانية لتوظيفها في البعدين الزماني و المکاني حيث سردت و وضَحت شکل الرواية من حيث الواقعية و التخيلية فقد اهتمت الدراسة أيضاً بأنماط المکان و الزمان من حيث المضاد ، التاريخي، الأليف ، الديني و الرمزي. و قد إنتهي الفصل الخامس بدراسة أنماط المکان و الزمان.
ثم کانت الإستنتاج نهاية التطواف ، فجاء فيها أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة.
و ختاماً … يطيب لي القول إن هذه الدراسة لاتدعي لنفسها الکمال إلّا إنّي آمل أن تکون خطوة علمية جادة في دراسة الرواية و الملحمة، بالتأکيد علي وظائف الزمان و المکان و معرفة الأبعاد الجمالية في الرواية. فغاية ماتطمح إليه هذه الدراسة أن تلاقي من الرضا و القبول … و علي الله قصد السبيل.

1-2- بيان المسألة :
إنَ هذه الرواية الملحمية تعتبر من أهم الروايات في توضيح أبعاد الهوية الوطنية المصرية بشرائحها الإجتماعية الرمزية لتصوير الأبطال و الشجعان کأسطورة حماسية ظاهرة في واقع المجتمع المصري.
حيث أن نجيب محفوظ غني عن التعريف في أنه من أکبر الروائيين و الکتاب العرب الذين ظهروا في العصر الحديث و الذين بحثوا في تناقضات و الحياة الواقعية في مصر و في تفاصيل الغني والفقر و الشبع و الجوع و المسکنة و الذل و البطولة و الشجاعة و الأمانة و السرقة و في أظهار خبايا للمجتمع المصري في الفساد و النهب و مختلف طبقات الناس من السادة و الصعاليک. و من المسائل المهمة في هذه الرسالة هو تشخيص العناصر الثلاثة، الزمان و المکان و الشخوص و أن هذا الکاتب قد وضّح بکل عناية القالب الجمالي باشکاله المختلفة في هذه القصة الحماسية کما اسردلنا التداخل الزماني و المکاني للاحداث و الوقائع التي صورها بکل عناية في شخصياته حيث يشيرُبالزمان إلي جانب وجود المکان الذي عاشوا فيه أبطاله في الرواية بکل جزئيات الأحداث و بدقة عالية في مرور الفصول و المناخ التي شاهدناها بصورة دقيقة و مفصلة في هذه الرواية حيث نري الإهتمام في الفصول و إختلاف المناخ دون أن يظهر لنا حرکة الزمن من الثواني إلي السنوات و أما الظرف المکاني فقد فصله لنا في المدن و المناطق التي سماها الحارات التي ميزت لنا إختلاف الشخوص الإجتماعية بأنواعها حيث ظهر المکان بجماليته في وصفه الواقعي والخيالي بهذه القصة.
إن الشخصيات المختلفة في هذه الرواية جارت بأحداثها المهمة التفصيلية الواقعية في سرد القصة من البداية إلي النهاية.
حيث أن فلسفة نجيب محفوظ و رمزيته قد أدمجها في الأدبيات الفارسية لشعر حافظ شيرازي و هي من المسائل المجهولة في تبيان هذه الرواية في أن قد غفل عنها الکثير من الکتاب والنقاد في هذه العصر الحديث.أما الفارق بين هذه الرواية الحرافيش و سائر الروايات الأخري التي کتبها نجيب محفوظ فانها تفصل لنا الاحداث الفلسفية و الرمزية و الدينية التي ادغمها في الظروف الزمانية و المکانية المتسلسلة بالأحداث اما الروايات الأخري له فانها توضح لنا الجوانب التاريخية و الإجتماعية کذلک و نراها علي سبيل المثال في آثاره: بين القصرين و اللص و الکلاب و ميرامار و السکريه و … و نلاحظ الفرق الواضح بينه و الکتاب القصصين العرب في کل منهم نحي منحي آخر في رواياته و قد إنتهي هنا التفصيل المسألة في أبعاد التشريح الرسالة يمکن لنا أن اشارإليها ، المکاتب و الرسالات و المقالات العلمية.

1-3- الأهمية و ضرورة التحقيق :
توضح بالقراءة ملحمة الحرافيش نجيب محفوظ کثيرا من المسائل المجهولة الإجتماعية و التاريخية و الواقعية فيها علي سبيل المثال : الفقر و الجوع و الفساد و النهب و غيرها … و المسائل المجهولة الفلسفية أخري کجدل و الصراع بين الشخصيات و الأفکار و العقائد الباطلة بينها في مجال الخلود و الموت و الخيال و في قسم الآخر واجهنا بالرمزية الزمانية والمکانية في الرواية و يسبّب هذا الأمر بعناية تامة عند القراءة الروايات التاريخية و الملحمية في قضايا الزماني و المکاني و الکتابة الرسالات و الدوريات الذي يرتبط بهذه القضية.
تاريخ البحث :
عبدالله ، غسان نجم (2007)، البنية السردية في ملحمة الحرافيش (مقاربة سيميائية)، کلية الآداب، جامعة البصرة، رسالة ماجستير.

1-4- أهداف التحقيق:
في هذا القسم يمکن لنا أن نفصل الأهداف الکلية و الجزئية إشارإليها في هذه الرسالة :
فالأهداف الکلية:
• توضيح الزمان و المکان بابعادهما الواقعيين في الاحداث و العناصر و الفرق بينهما في وجود هذين العاملين في رواية الحرافيش والمقارنة الواضحة في سرد الأحداث.
• المعرفة الوصفية في الخطة الجمالية للرواية في الأحداث الخيالية و الواقعية التي جاءت فيها.
• الإثبات الفلسفي و الرمزي في الرواية و دقة التفاصيل.
أما الأهداف الجزئية :
• التعريف الدقيق لمصطلح الملحمة الروائية في العصر الحديث .
• المعرفة رواية الحرافيش من روايات نجيب محفوظ الواقعية و الرمزية الکبيرة التي ظهرت في إختلاف شخصياتها البطولية.
1-5- الأسئلة و فرضيات التحقيق :
1- ماهي العناصر التقليدية في رواية الحرافيش؟
2- هل إعتمد نجيب محفوظ علي فلسفة محددة في شکل الرواية و مضمونها و علي أي مدرسة إتخذ في ذلک؟
3- ماهي العلامات الرمزية التي ظهرت في رواية نجيب محفوظ کالأناشيد و الأصوات الغامضة و في أي قسم من الرواية کانت؟

الفرضيات المتحققة في الرواية :
1- رواية الحرافيش مبنية علي أسس فلسفية.
2- الغرائب و العجائب المتضمنة في هذه الرواية في غموض الألفاظ.

الفصل الثاني

جماليات الزمان و المکان في الرواية

2-1- الرؤية الفلسفية للنظريات الجمالية:
البحث عن الجمال إحدي أبعاد المعرفةکما أنّ إحد المشاکل الفلسفية مشکلة الجمال (( و يهتم فلاسفة اليونان بقضية حقيقة الفن و معاني الجمال.)) (حلمي مطر: 20 ) .
فلاسفة کأفلاطون وأرسطو فيشکل في الأذهان الأسئلة الرئيسية حول طبيعةمعاني الجمال وهي: ((ما طبيعة الفن الجميل؟ وهل الجمال ذاتي أو موضوعي؟ و هل هو يوجد في الموضوع أم أنه لايوجد إلا في ذهن المشاهد؟ ففي أي نوع من العاملين الموضوعيأو الذاتييظهر؟ وما علاقته بالواقع؟ وما مکانة الجمال في الکون؟ ومن جهة الاخري نظرنا إلي الجمال علي انه ذاتي فهل هويکشفعن طبيعة الواقع الخارجي أم هويکشفعنالطبيعة البشرية؟))(هنترميد،1969: 268).
فيظهر من هنا اختلاف بين الفلاسفة في تفسير الفن و مفهوم الجمال(( اختلاف مواقفهم من سائر مشکلات الفلسفة و هذه الإختلافات تبعا لتباين مناهجهم في المعرفة و مواقفهم الميتافيزيقية من الوجود و الانسان و يکفي ان نرجع إلي امهات المذاهب الفلسفية الکبري يتضح لنا هذا الإرتباط بين موقف الفيلسوف من مشکلة الجمال و موقفه من سائرالمشکلات الفلسفية الاخري.)) (المصدرنفسه:75).
فقد ظلت نظريات الفلسفة الجمالية محکومة تاريخياً بالمنطلقات أو الأسس المعرفية التي بنيت عليها و أصبحت الأفکار الجمالية تتلون بطابع تلک الفلسفات سواء کانت مثاليةواقعية و هکذا فإن تحديد الموضوع الجمالي و ربطه بأصل أو تصور ظل إلي مدة طويلة مندرجا ضمن البناء العام للنظرية الفلسفية.(( و لکي نبني تصورا واضحا و رؤية صريحة عن ماهية المنهج الجمالي ينبغي علي الدارس او الباحث فهم التراث الجمالي الفلسفي الذي صاحب ميلاد الفن و التجربة الفنية بصورة عامة.))(غزوان، 1985 :77)
و امّا سقراط (470 – 399 ق.م) کانَ من اوائل الذين عنوا بفلسفة الجمال بمعناها الحقيقي؛ هو الذي ابتعد في نظرياتة الجمالية عن المادية البسيطة کما انه ابتعد ان تتحقق المعرفة بواسطة الحواس و معرفتها معرفة جزئية فکان مثاليا (( فالوصول إلي المعرفة الحقةيکون بالعقل الذي هو ملکة المفاهيم)) (غادة المقدم ، 1996 : 46) .
يذهب السقراط في النظرية الاخلاقية بين الفضيلة و المعرفة((و التي علي اساسها بني نظريته الجمالية))(المصدر نفسه : 47) .
و إعتقد بمفهوم الغانية بدلا مبدأ السببية کما أن يراه الأعمال الفنيةيجب أن تکونَ أعمال مفيدة(( و الشيءالرائع هو الذييفيد و ينفع و بالعکس الشيء القبيح هو الذي لاجدوي منه ))(السقاء ، 1979 : 20و21) .
و اما افلاطون (427 – 347 ق. م) تلميذ سقراط الذي تأثرت نظريته الفلسفية بمعلمة و اعتقد بعالم المُثل، مثل العليا أو عالم المثل الازلية، عالم الأفکار، عالم الجواهر الازلية و الذي ((هو اعلي من عالمنا الطبيعي و الجمال فيه لايتغير بل هو مطلق)) (المصدر نفسه : 23) . فنظرة الأفلاطون إلي العالم و المجتمع و الاخلاق نظرةمثالية و قسّمها علي تفسيره للفن ايضاً فيذهب إليان الفنان ((ماهو إلّاناسخ لايفهم المعني الحقيقي للوجود و الرائع و لکنه يعطي نتاجا فنيا فهو به يحاکي العالم المحسوس و الاخير ما هو إلا نسخة لنسخة و انعکاس لإنعکاس و ظل لظل)) (غادة المقدم، 1996 : 64)
(( و هذه المحاکاة التي لاتستند إلي معرفة بحقيقة الموجودات انما هي خداع و تضليل يقع فيها کل انسان يخلط الحقيقة بالوهم))(حلمي مطر: 92).
و ارسطو ( 385 – 322 ق.م) الذي تأثرت في نظريته المثالية باستاذه افلاطون يتحول بين المثالية و المادية فهو يقول في آرائه عن الجمال (( إن يعلو الجمال في النظام و الحجم))(المصدر نفسه :81). ((وأهم عناصر

پایان نامه
Previous Entries دانلود پایان نامه ارشد با موضوع امام صادق، غیرمسلمانان، حسن معاشرت، پیامبر اسلام (ص) Next Entries دانلود پایان نامه ارشد با موضوع مقام معظم رهبری، صدا و سیما، روابط اجتماعی، قرآن کریم