پایان نامه با واژگان کلیدی علوم قرآن

دانلود پایان نامه ارشد

پسنديده گردان.” مريم/ 5-6
245 کليني، الکافي، ج1، ص223-226 و ص214-216 و ص221 و ص221-223 و ص227-228 و ص231-232 و ص232-237 و ص230 و ص255-256
246 کليني، الکافي، ج1، ص231؛ مفيد، الإرشاد، ج2، ص187؛ طبرسي، إعلام‏الورى، ص285؛ اربلي، كشف‏الغمة، ج2، ص170
247 کليني، الکافي، ج1، ص224-225؛ صفار، بصائرالدرجات، ص138-139؛ بحراني، البرهان فى تفسير القرآن، ج‏4، ص204؛ مجلسي، بحارالأنوار، ج17، ص132؛
248 کليني، الکافي، ج1، ص232؛ ابن‏‏بابويه، كمال‏الدين، ج1، ص142-143؛ نيلي نجفي، منتخب‏الأنوارالمضيئة، ص199-200؛ حويزي، تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص463
249 أعلي/ 19
250 کليني، الکافي، ج1، ص225؛ صفار، بصائرالدرجات، ص136؛ حويزي، تفسير نور الثقلين، ج‏5، ص557-558؛ مجلسي، بحارالأنوار، ج13، ص225
251 أنبياء/ 105
252 کليني، الکافي، ج1، ص225-226؛ صفار، بصائرالدرجات، ص136؛ حويزي، تفسير نور الثقلين، ج‏3، ص464؛ بحراني، البرهان فى تفسير القرآن، ج‏3، ص847؛ مجلسي، بحارالأنوار، ج26، ص184
253 نمل/ 40
254 بگو: “كافى است خدا و آن كس كه نزد او علم كتاب است، ميان من و شما گواه باشد.” رعد/ 43
255 کليني، الکافي، ج1، ص257؛ صفار، بصائرالدرجات، ص213 و 230-231؛ حويزي، تفسير نور الثقلين، ج‏2، ص522-523؛ بحراني، البرهان فى تفسير القرآن، ج‏3، ص273
256 “اين بخشش ماست، [آن را] بى‏شمار ببخش يا نگاه دار” ص/ 39
257 “..و آنچه را فرستاده [او] به شما داد، آن را بگيريد و از آنچه شما را باز داشت، بازايستيد..” حشر/ 7
258 کليني، الکافي، ج1، ص265-266؛ صفار، بصائرالدرجات، ص385؛ حويزي، تفسير نور الثقلين، ج‏4، ص461؛ بحراني، البرهان فى تفسير القرآن، ج‏5، ص336؛ مجلسي، بحارالأنوار، ج47، ص50-51
259 کليني، الکافي، ج1، ص270؛ مجلسي، بحارالأنوار، ج16، ص360 و ج27، ص50
260 محدثى، هنر در قلمرو مكتب، 158
261 رک: طباطبايي، تفسير الميزان، 10/ 383؛ معارف، مباحثى در تاريخ و علوم قرآنى، ص277
262 أنفال/ 53
263 جوادي آملي، قرآن در قرآن، ص301-302
264 أحزاب/ 62
265 “..در حقيقت، خدا حال قومى را تغيير نمى‏دهد تا آنان حال خود را تغيير دهند..” رعد/ 11
266 “و اگر [مردم‏] در راه درست، پايدارى ورزند، قطعاً آب گوارايى بديشان نوشانيم”جن/ 16
267 رک: صدر، سنت‏ها‌‏ي تاريخ در قرآن، ص53-59؛ مغربي، السنن الإلهية في تغيير المجتمعات في ضوء القرآن الكريم جمعًا ودراسة، ص58-64؛ زيدان، السنن الإلهية في الأمم و الجماعات و الأفراد في الشريعة الإسلامية، ص16-17؛ براي مطالعه بيشتر رک: حيدوسي، السنن الإلهية وتفسير القرآن الكريم في العصر الحديث، ص193-236
268 حامد مقدم، سنتهاي اجتماعي در قرآن کريم، ص14-16
269 رک: مناع القطان، مباحث في علوم القرآن، ص311؛ محمد على سلامة، منهج الفرقان في علوم القرآن، ج‏1، ص88؛ منيب طحان، الإعجاز في القرآن طريق إلى الإيمان، ص46؛ محمد علي الحسن، المنار في علوم القرآن، ص50؛ رمضان غريب الخميس، الإمام محمد الغزالي جهوده في التفسير و علوم القرآن، ص224؛ حكيم، علوم القرآن، ص371-373؛ همو، القصص القرآني، ص28 و ص47-49؛ معرفت، التمهيد في علوم القرآن، ج‏4، ص136؛ مدرسي، من هدى القرآن، ج‏1، ص44؛ جوادي آملي، قرآن در قرآن، ص437
270 حجر/ 13
271 غافر/ 85
272 قاسمي، محاسن التاويل، ج‏1، ص74؛ أيمن بن نبيه مغربي، السنن الإلهية في تغيير المجتمعات في ضوء القرآن الكريم جمعًا ودراسة، ص66-68
273 جوادي آملي، تسنيم، ج13، ص152
274 “و چون شكيبايى كردند و به آيات ما يقين داشتند، برخى از آنان را پيشوايانى قرار داديم كه به فرمان ما [مردم را] هدايت مى‏كردند” سجدة/ 24
275 بقرة‏/ 124
276 کليني، الکافي، ج1، ص199؛ نعماني، الغيبة، ص217؛ ابن‏‏بابويه، الأمالي‏، ص675؛ همو، عيون‏أخبارالرضا(ع)، ج1، ص217؛ همو، كمال‏الدين، ج2، ص676؛ همو، معاني‏الأخبار، ص97؛ ابن‌‏شعبة، تحف‏العقول، ص437؛ طبرسي، الاحتجاج، ج2، ص433
277 مائدة/ 27
278 يوسف‏/ 90
279 جوادي آملي، تسنيم، ج13، ص152
280 أنعام/ 42-44؛ جوادي آملي، تسنيم، ج7، ص662
281 مائدة/ 27
282 يوسف‏/ 90
283 أنبياء‏/ 88
284 يونس‏/ 103
285 “..و خود را با دست خود به هلاكت ميفكنيد..”. بقرة‏/ 195
286 مفيد، الإرشاد، ج2 ص35-36؛ امين، أعيان الشيعة، ج1، ص588؛ همو، لواعج الأشجان، 31-32
287 “و پروردگار تو [هرگز] ويرانگر شهرها نبوده است تا [پيشتر] در مركز آنها پيامبرى برانگيزد كه آيات ما را بر ايشان بخواند، و ما شهرها را- تا مردمشان ستمگر نباشند- ويران كننده نبوده‏ايم” قصص‏/ 59
288 “و [لى‏] تا تو در ميان آنان هستى، خدا بر آن نيست كه ايشان را عذاب كند، و تا آنان طلب آمرزش مى‏كنند، خدا عذاب‏كننده ايشان نخواهد بود” أنفال‏/ 33
289 رک: ابن‏‏بابويه، كمال الدين، ج‏1، ص209-210
290 بقرة، 129
291 آل‏عمران‏/ 164
292 جمعة‏/ 2
293 هود‏/ 31
294 أنعام‏/ 50
295 جن/ ‏26-27

پایان نامه
Previous Entries منابع پایان نامه ارشد درباره سود سهام، قیمت سهام، واحدهای تجاری، ارزش بازار Next Entries منابع پایان نامه ارشد درباره سود تقسیمی، سود سهام، ارزش بازار، قابلیت پیش بینی