پایان نامه ارشد درباره دانشگاه تهران

دانلود پایان نامه ارشد

148.
157. همان: 142.
158. براي مشاهده فهرستي از برخي نقل‌ها ر.ك: همان: 145.
159. همان.
160. براي نمونه ر.ك: منقري، نصر بن‌مزاحم، وقعة صفين، تحقيق عبدالسلام محمد هارون، چاپ دوم، قاهره، مؤسسة‌ العربية الحديثه، 1382ق، ص 170-172، 231، 274-275، 327، 339، 342-343، 524-527.
161. صدوق،‌ محمد بن‌علي، الخصال، قم، جامعه مدرسين، 1362، ج 2، ص 364-382.
162. صدوق، محمد بن‌علي، معاني الاخبار، قم، جامعه مدرسين، 1403ق، ص‌ 58-62.
163. مدرسي، همان، ص 146.
164. ر.ك: همان.
165. همان، ص 147.
166. مجلسي، بحار الانوار، ج 30، ص 287-300.
167. مدرسي، همان.
168. براي نمونه ر.ك: طبري، تاريخ، ج 5، ص 449؛ اصفهاني، مقاتل الطالبيين، ص 54، 56، 57؛ صدوق،‌ محمد بن‌علي، ثواب الاعمال و عقاب الاعمال، قم، دار الرضي، 1406ق، ص 216.
169. نجاشي، رجال، ص 428؛ ر.ك: اصفهاني، همان، ص 54، 56.
170. اصطلاح اصل در ابتدا به معناي دفتر يادداشت شخصي از مسموعات و مطالبي بود كه به صورت شفاهي دريافت شده بود. شايد در آغاز، تنها جُنگ و دفتر يادداشت نامنظم، اما بعدها احياناً يك اثر تأليفي منظم و مبوّب نيز كه از روايات شفاهي فراهم آمده بود، اصل ناميده مي‌شد. باور عام چنين بود كه نزديك به چهارصد عدد از اين دفاتر حديثي از اصحاب امامان عليهم‌السلام برجاي مانده است (مدرسي، همان، ص 14-15). همچنين ر.ك: حاج‌منوچهري، فرامرز (1379)، «اصل»، دايرة المعارف بزرگ اسلامي، ج 9، تهران: مركز دايرة المعارف بزرگ اسلامي، ص 218-220. اتان كالبرگ نيز مقاله‌اي درباره اصول اربعمائه شيعه نوشته است.
171. طوسي، الفهرست، ص 116.
172. زراري، ابوغالب، رسالة في آل اعين، شرح سيد محمدعلي موحد ابطحي، [بي‌جا]، مطبعة رباني، 1399ق، ص 58-59.
173. طوسي، همان؛ زراري، همان.
174. مدرسي، ميراث مكتوب شيعه، ص 149.
175. نجاشي ذيل عنوان اسماعيل بن‌جابر جعفي (رجال، ص 32-33) به فهرست ابن‌وليد و ذيل عنوان عبيدالله بن‌احمد بن‌نهيك (همان، ص 232) به فهرست حميد بن‌زياد اِسناد داده است.
176. طبرسي، احمد بن‌علي، الاحتجاج، مشهد، نشر المرتضي، 1403ق، ج 1، ص 191-210.
177. كليني، كافي، ج 8، ص 18-30. گفته مي‌شود امام اين خطبه را يك هفته پس از وفات پيامبر در مدينه ايراد كرده است (مدرسي، همان، ص 148).
178. ر.ك: نجاشي، همان، ص 129.
179. ر.ك: مدرسي، همان، ص 137.
180. نجاشي،‌ همان.
181. طوسي، الفهرست، ص 387.
182. تستري،‌ قاموس الرجال: ج 2، ص 543.
183. مدرسي، ميراث مكتوب شيعه، ص 138.
184. طوسي، امالي، ص 296.
185. همان.
186. براي نمونه ر.ك: كليني، كافي، ج 1، ص 271-272؛ صدوق، من لايحضر، ج 3، ص 83.
187. ر.ك: اردبيلي،‌ محمد بن‌علي، جامع الرواة و ازاحه الاشتباهات عن الطرق و الاسناد، قم، مكتبة المحمدي، 1331، ج 1، ص 145-146؛ صفري، «جابر بن‌يزيد جعفي»، ص 183.
188. كليني، همان، ج 3، ص 234-235؛ راوندي، قطب‌الدين، الخرائج و الجرائح، زير نظر سيد محمدباقر موحد ابطحي، قم، مؤسسة الامام المهدي، 1409ق، ج 1، ص 246.
189. صدر، تأسيس الشيعة، ص 284.
190. ر.ك: برقي، احمد بن‌محمد بن‌خالد، رجال، تهران، انتشارات دانشگاه تهران، 1383، ص 8-9؛ طوسي، رجال، ص 111.
191. ابن‌شهرآشوب، محمد بن‌علي، مناقب آل ابي‌طالب، تحقيق گروهي از اساتيد نجف، نجف، مطبعة الحيدريه، 1376ق، ج 3، ص 340.
192. لالاني، ارزينا آر.، نخستين انديشه‌هاي شيعي: تعاليم امام محمد باقر عليه‌السلام، ترجمه فريدون بدره‌اي، تهران، نشر و پژوهش فروزان روز، 1381، ص 148.
193. طبري شيعي، محمد بن‌جرير بن‌رستم، دلائل الامامه، قم، مؤسسة البعثه، 1413ق، ص 221.
194. مفيد، الاختصاص، ص 216.
195. كشي، رجال، ج 2، ص 441-442.
196. ابن‌حبان، المجروحين، ج 1، ص 208.
197. كليني،‌ كافي، ج 8، ص 157.
198. مدرسي، ميراث مكتوب شيعه، ص 131.
199. طوسي، رجال‌، ص 176.
200. ترمذي، محمد بن‌عيسي‌، سنن الترمذي، تحقيق و تصحيح عبدالوهاب عبداللطيف، چاپ دوم، بيروت، دار الفكر، 1403ق، ج 1، ص 133.
201. مسلم، صحيح، ج 1، ص 15-16؛ ر.ك: كشي، رجال، ج 2، ص 441-442.
202. كليني، همان، ج 3، ص 234-235؛ راوندي، همان.
203. مادلونگ معتقد است شعبي بيشترين تأثير را بر جابر داشته است (Madelung, W., “DJABIR AL-DJU’FI”, EI2, supplement, p.232).
204. مزي، جمال‌الدين يوسف، تهذيب الكمال في أسماء الرجال، تحقيق دكتور بشار عواد معروف، چاپ سوم، بيروت، مؤسسة الرساله، 1408ق، ج 4، ص 466.
205. طوسي، امالي، ص 273، 335.
206. طوسي، محمد بن‌حسن، الاستبصار في ما اختلف من الاخبار، تهران، اسلاميه، 1390ق، ج 4، ص 174.
207. ابن‌ابي‌الحديد، شرح نهج‌البلاغه، ج 14، ص 11.
208. مجلسي، بحار الانوار، ج 30، ص 287؛ صدوق،‌ محمد بن‌علي، كمال‌ الدين و تمام النعمه، تهران، اسلاميه، 1395ق، ج 1، ص 256.
209. سبحاني، جعفر، معجم طبقات المتكلمين، قم، مؤسسة الامام الصادق (عليه‌السلام)، 1424ق، ج 1، ص 290. با توجه به تاريخ تولد زيد (74 يا 80) قرار گرفتن زيد در زمره مشايخ جابر صحيح به نظر نمي‌سد؛‌ البته جابر با زيد ديدار داشته است (صدوق، امالي، ص 40-41). مزي نيز به روايت كردن جابر از زيد بن‌علي اشاره نكرده است، نه در شمار مشايخ جابر و نه در راويان زيد؛ ر.ك: (مزي، همان و ج 10، ص 96).
210. موحدابطحي، تهذيب المقال، ج 5، ص 57؛ البته اين مطلب جاي تأمل دارد. با توجه به سال تولد جابر (حدود 50ق) و سال وفات حضرت زينب (سلام‌الله‌عليها) (62ق)، به نظر نمي‌رسد روايت كردن جابر از حضرت زينب (سلام‌الله‌عليها) درست باشد.
211. ابن‌حجر عسقلاني، احمد بن‌علي، تعجيل المنفعه، بيروت، دار الكتب العربي، [بي‌تا]، ص 199، 563 و 565.
212. ابن‌حزم، علي بن‌احمد، المحلي، [بيروت]، دار الفكر، [بي‌تا]، ج 3، ص 220.
213. موحد ابطحي ذيل عنوان «رواية ثقات العامّة عن جابر الجعفي» به اين افراد پرداخته است؛ تهذيب المقال، ج 5، ص 79-80.
214. سبحاني، جعفر، موسوعة طبقات الفقهاء، بيروت، دار الاضواء، 1420، ج ۱، ص ۳۰۸.
215. زهير، کتابي ‌از احاديث جابر گرد آورد. اين کتاب را احمد بن‌حنبل ديده و از آن استنساخ کرده است (ر.ك: ابن‌حبان، المجروحين، ج ‌۱، ص ۲۰۹).
216. نجاشي چهار نفر اخير را تضعيف كرده است (رجال، ص 128).
217. مزي، تهذيب الكمال، ج 4، ص 466-467.
218. فرقه صالحيه زيديه به او منسوب است (شهرستاني، الملل و النحل، ج 1، ص 161).
219. نجاشي كتابي را ذكر مي‌كند كه جعفر بن‌محمد بن‌شريح از حميد از جابر نقل كرده است (رجال، ص 133).
220. براي فهرست روايان احاديث جابر‌ ر.ك: نجاشي، همان، ص 128؛ مزي، همان؛ اردبيلي،‌ جامع الرواة، ج 1، ص 144-146؛ خويي، معجم رجال الحديث، ج 11، ص 336؛ ج 14، ص 12؛ ج 20، ص 167؛ نوري، حسين بن‌محمدتقي، خاتمة مستدرك الوسائل، قم، مؤسسه آل البيت (عليهم‌السلام)، 1416ق، ج 4، ص 208-209. عبدالساده نيز در تفسير جابر فهرستي نسبتاً طولاني از راويان جابر ارائه كرده است؛ البته اين فهرست نيز كامل نيست (جابر جعفي، تفسير، ص 39-43).
221. نجاشي، همان، ص 32؛ برقي، رجال، ص 12.
222. ابن‌ادريس حلي، محمد، السرائر الحاوي لتحرير الفتاوي، تحقيق محمدمهدي موسوي خرسان، نجف، العتبة العلوية المقدسه، 1429ق، ج 1، ص 483؛ درباره اسماعيل بن‌جابر ر.ك: نجاشي، همان، ص 32؛ طوسي، الفهرست، ص 37؛ طوسي، رجال، ص 124، 160، 331؛ برقي، همان، ص 12، 18، 28؛ حلي، حسن بن‌يوسف، خلاصة الاقوال في معرفة الرجال، تحقيق شيخ جواد قيومي، [قم]: مؤسسه نشر الفقاهه، 1417ق، ص 54؛ كشي، رجال: 2/450-452.
223. فان‌اس، علم الكلام و المجتمع، ج 1، ص 470.
224. ر.ك: تستري، قاموس الرجال، ج 2، ص 32-39.
225. مدرسي، همان، ص 131.
226. ترمذي، سنن، ج ۱، ص ۱۳۳.
227. ابوداود طيالسي، سليمان بن‌داود، مسند أبي‌داود الطيالسي، بيروت، دار المعرفه، [بي‌تا]، ص 101، ۱۰۸، 200.
228. ابن‌راهويه، اسحاق بن‌ابراهيم، مسند ابن‌راهويه، تحقيق دكتر عبدالغفور عبدالحق حسين برد البلوسي، مدينه منوره، مكتبة الايمان، 1412ق، ج ۴، ص ۲۵۰.
229. عبد بن‌حميد، ابومحمد، منتخب مسند عبد بن‌حميد، تحقيق صبحي البدري، محمود محمد خليل الصعيدي، [بي‌جا]، مكتبة‌ النهضة العربيه، 1408ق، ص ۳۲۰.
230. ابويعلي موصلي، مسند ابي‌يعلي، تحقيق حسين سليم اسد، [بي‌جا]، دار المأمون للتراث، 1408ق، ج ۷، ص ۲۷۷.
231. براي نمونه ر.ك: صنعاني، عبدالرزاق، المصنف، تحقيق حبيب‌الرحمن الاعظمي، [بي‌جا]، [بي‌نا]، [بي‌تا]، ج ۱، ص ۲۸۹؛ ج ۲، ص ۵۵۳؛ ج ۳، ص ۲۰۲.
232. ابن‌ابي‌شيبه کوفي، عبدالله بن‌محمد، مصنف ابن‌ابي‌شيبه في الاحاديث و الآثار، تحقيق سعيد اللحام، بيروت، دار الفكر، 1409ق، ج ۱، ص ۶۵، ۳۶۸.
233. مالک بن‌انس نيز رواياتي از جابر نقل کرده است (ر.ك: ابن‌انس، ابي‌عبدالله مالك، المدونة الکبري، بيروت، دار احياء التراث العربي، [بي‌تا]، ج ۱، ص ۳، ۸۱؛ ج ۲، ص ۱۰۴).
234. ذهبي، ميزان الاعتدال، ج ۱، ص ۳۸۰.
235. عقيلي، محمد بن‌عمرو، الضعفاء الکبير، تحقيق دكتر عبدالمعطي أمين قلعجي، چاپ دوم، بيروت، دار الكتب العلميه، 1418ق، ج ۱، ص ۱۹۱ـ۱۹۶؛ ابن‌حبان، المجروحين، ج ۱، ص ۲۰۸-۲۰۹؛ ابن‌عدي جرجاني، عبدالله، الکامل في ضعفاء الرجال، تحقيق يحيي مختار غزاوي، چاپ سوم، بيروت، دار الفكر، 1409ق، ج ۲، ص ۱۱۳ـ۱۲۰.
236. كشي، رجال، ج 2، ص 436.
237. نوري، خاتمة المستدرك، ج 4، ص 197-198؛ خويي، معجم رجال الحديث، ج 4، ص 344.
238. كشي، رجال، ج 2، ص 437.
239. همان: 438.
240. براي نمونه، ر.ك: نوري، خاتمة المستدرك، ج 4، ص 213، 197-215.
241. مفيد، محمد بن‌محمد، جوابات اهل الموصل في العدد و الرؤيه، تحقيق شيخ مهدي نجف، چاپ دوم، بيروت، دار المفيد، 1414ق، ص 25، 35.
242. خويي، همان.
243. ابن‌غضائري، احمد بن‌حسين، رجال ابن‌الغضائري، تحقيق سيد محمدرضا جلالي، قم، دار الحديث، 1380، ص 110؛ ر.ك: حلي، خلاصة الاقوال، ص94.
244. ابن‌شهرآشوب، مناقب، ج 3، ص 340.
245. رازي،‌ ابن‌ابي‌حاتم، الجرح و التعديل، بيروت، دار احياء التراث العربي، 1371ق، ج 1، ص 77.
246. مزي، تهذيب الكمال، ج 4، ص 467.
247. رازي، همان، ص 136.
248. مزي، همان.
249. ذهبي، ميزان الاعتدال، ج 1، ص 382.
250. رازي، همان، ص 225؛ ابن‌حجر، تهذيب التهذيب، ج 2، ص 43.
251. رازي، همان، ج 2، ص 497-498.
252. كشي، رجال، ج 2، ص 436.
253. مامقاني، عبدالله، تنقيح المقال في علم الرجال، طبع قديم به خط احمد بن‌محمدحسين زنجاني، [بي‌جا]، [بي‌نا]، [بي‌تا]، ج 14، ص 117.
254. اختلاط در لغت به معناي فساد عقل است (ابن‌منظور، محمد بن‌مكرم، لسان العرب، قم،‌ نشر ادب الحوزه، 1405ق، ج 7، ص 294).
255. نجاشي، رجال، ص 128.
256. مامقاني، تنقيح المقال، ج 14، ص 118.
257. نوري، خاتمة المستدرك، ج 4، ص 218.
258. خويي، معجم رجال الحديث، ج ۴، ص ۳۴۴.
259. کشي، رجال، ج 2، ص 437، 443؛ نجاشي، همان؛ نوري، همان، ص ۲۱۴؛ موحدابطحي، تهذيب المقال، ج ۵، ص ۹۳ـ۹۸.
260. خويي، همان.
261. صفري، «جابر بن‌يزيد جعفي»، ص ۱۸۳.
262. نجاشي، همان.
263. مامقاني، تنقيح المقال، ج 14، ص 119-120؛ نوري، همان، 218-219.
264. در مورد مغيريه و مؤسس آن، مغيرة بن‌سعيد، ر.ك: نوبختي، فرق الشيعه، ص ۶۲-۶۳؛ اشعري، مقالات الاسلاميين، ص ۶ـ۹؛ بغدادي، الفرق بين الفرق، ص 217؛ ابن‌حزم، الفصل في الملل و الأهواء و النحل، بيروت، دار صادر، 1320ق، ج 4، ص 184-185؛ شهرستاني، الملل والنحل، ج ۱، ص ۱۷۶-۱۷۸؛ زنجاني، فضل‌الله بن‌نصرالله، تاريخ العقيدة الشيعية و فرقها، تحقيق و تصحيح غلام‌علي غلام‌علي‌پور (يعقوبي)، مشهد، بنياد پژوهش‌هاي اسلامي، 1386، ص ۱۰۳ ـ ۱۰۵.
265. اشعري، همان، ص ۸؛ بغدادي، همان، ص ۲۲۰؛ ابن‌حزم، همان، ص 184؛ حميري، ابوسعيد بن‌نشوان، الحور العين، تحقيق كمال مصطفي، تهران، [بي‌نا]، 1972م، ص 222؛ صفدي، الوافي بالوفيات، ج ۳، ص ۲۴۴.
266. زنجاني، همان، ص ۱۰۳، ۱۲۲.
267. نوبختي، فرق الشيعه، ص ۳۴-۳۵.
268. ر.ك: كليني، کافي، ج ۸، ص ۱۵۷؛ محمدجعفري، تشيع در مسير تاريخ، ص350؛

پایان نامه
Previous Entries پایان نامه ارشد درباره امام صادق، جهان اسلام Next Entries پایان نامه ارشد درباره زمان گذشته، امام رضا ع