منبع پایان نامه ارشد درمورد الدين، المرحوم، الكريم، المقرئ

دانلود پایان نامه ارشد

لجنة في المملكه العربيه السعوديه سنه 1980م، و استاذ التجويد واصول التلاوه جامعه البلقاء كليه اصول الدين عمان الاردن.
الاجازات العلميه في القرائه واحكام التجويد والتلاوه من: مفتي الجمهوريه العراقيه الشيخ نجم الدين الواع، و مفتي الجمهوريه السوريه الشيخ احمد كفتارو، و الدوره الاولى في وزاره الاوقاف العراقيه 1970م، و دبلوم عالي في التلاوه والتجويد (المعهد العالي في باكستان) الجامعه الفرقانيه لاهور، و العالم شيخ القراءات عبد القادر الخطيب الاعظمي امام وخطيب جامع الامام الاعظم، و الشيخ محمود امين طنطاوي وكيل مشيخه المقاريء مصر العربيه، و الشيخ جلال فواد حمام من علماء القراءت الازهر، و الشيخ محمود حافظ برانق شيخ القراءات الازهر، و اجازه خاصه من الشيخ حسن مأمون شيخ الازهر الاسبق.
تتلمذ الشيخ على يد: الشيخ عبد الجبار الطائي امام وخطيب جامع قنبر علي سنة 1956م، و الحافظ صالح كاظم سنة 1960م وله الفضل الكبير في جامع الاورفلي، و الشيخ جلال الحنفي اصول التجويد والانغام سنة 1963م، و الشيخ عبد القادر الخطيب امام وخطيب جامع الامام الاعظم سنة 1965م، و الشيخ العلامه كاظم الشيخلي امام وخطيب جامع سيد سلطان علي الحافظ صلاح الدين والحافظ بدر الدين الاعظمي سنة 1968م، و هو الان مقيم في المملكه الاردنيه الهاشمية.
3-8-11- فراس محمد حسين عبد الحميد الطائي

أبو محمد الطائي البغدادي، مواليد بغداد 1967م، تتلمذ على جمهرة مباركة من المقرئين منهم الشيخ المحسن الشهيد عبد الباقي دحام العاني و الاستاذ يوسف الطائي و الشيخ الفاضل عبد اللطيف العبدلي و المقريء بالعشر من طريقي الشاطبية و الدرة الشيخ محمود بن شاكر الكرخي و الحافظ الشيخ علي حسن داوود و المرحوم الحافظ ياسين طه العزاوي.
عرض قراءته على كل من المشايخ التالية:
1. الشيخ محمود بن شاكر الكرخي – اجازه برواية حفص عن عاصم، و اجازه برواية شعبة عن عاصم ، اجازه بالقراءات السبع واجازاته هذه من طريق الشاطبية ثم اجازه برواية حفص من طريق الطيبة واسانيده من طرق البغداديين والموصليين والمصريين .
2. الدكتور حسين علي محفوظ – النسابة المؤرخ والاديب – اجازه بالقراءات السبع باسانيده عن الشيخ الجوادي واجازه بكل كتبه ومروياته .
3. الشيخ القاريء علاء الدين القيسي برواية حفص عن عاصم
4. الشيخ عمر بن الشيخ اكرم الملا يوسف الموصللي برواية حفص عن عاصم .
5 – اجازة من الدكتور عبدالله جاسم كردي الجنابي وذلك في 7 شوال 1429هـ.ق. بقراءة عاصم براوييه حفص وشعبة ، وبمتن الجزرية في التجويد ، والشاطبية في القراءات السبع ، والدرة المضية في القراءات الثلاث المرضية ، وبمنظومة رواية ورش للإمام المتولي ، وطيبة النشر في القراءات العشر وغيرها مما أجازه بها مشايخه الكرام .
أما قراءة الإمام عاصم الكوفي رحمه الله تعالى فقد تلقاها عن :
1- الشيخ العلامة الفقيه الفرضي المقرئ مخلص الراوي الشافعي الرفاعي البغدادي عليه رحمة الملك الباري، وهو عن العلامة الامام السيد احمد بن محمد أمين الراوي الرفاعي البغدادي، وهو عن عبد السلام أفندي، عن العلامة المقرئ خليل المظفر البغدادي الشيخلي بسنده.
2- الشيخ المقرئ الجامع العلامة المتقن محمود بن عبدو نصرة الحلبي الشافعي رحمه الله تعالى رحمة واسعة وهو تلقاها و السبع معها عن شيخ قراء حلب العلامة الكبير محمد نجيب خياطة الحلبي الحنفي، و هو عن العلامة المقرئ أبي التيج المدني، عن الامام علي بن محمد الضباع باسانيده.
3- وأجازه بها الشيخ الدكتور إبراهيم محمد نور سيف ، وهو تلقاها عن والده الشيخ العلامة محمد نور سيف هلال المكي .
وقد قرأ على الشيخ محمود نصرة الحلبي المتون السابقة وهو قرأها إلا الطيبة والدرة على الشيخ نجيب خياطة .
أما الطيبة فتلقاها عن الشيخ المقرئ الجامع عادل عبد السلام حمصي الحلبي حفظه المولى عن الشيخ نجيب خياطة .
وأما الدرة فتلقاها على الشيخ المقرئ المعمر محمد ديب شهيد وهو على الشيخ نجيب خياطة .
وأجازه بطيبة النشر في القراءات العشر شيخنه المعمر عبد الغني القنبري المقرئ بجامع العثمانية ، وهو عن عادل حمصي .
وأجازه بالجزرية والشاطبية والدرة فضيلة الشيخ المقرئ حسن مصطفى الورّاقي بأسانيده .
اخذ الانغام ودرسها على الشيخ محمود بن شاكر الكرخي والشيخ الدكتور ضاري ابراهيم العاص والشيخ الحافظ ياسين طه العزاوي والحافظ خليل اسماعيل والملا منذر الاعظمي والملا سامي الاعظمي و المرحوم الشيخ جلال الدين الحنفي وآخرين .
سجل عدد من التلاوات بالطريقة البغدادية. اشترك في المسابقات الوطنية وحصل المراتب المتقدمة في اكثر من مسابقة ببغداد والمحافظات. أشتغل بالتأليف وله كتابان الاول نزهة القاريء في القراءة والتجويد لرواية حفص عن عاصم الكوفي من طريق الشاطبية . وقد اثنى عليه الدكتور اكرم الملا يوسف الموصللي كثيرا وذلك لخلو الكتاب من الاخطاء والهفوات والاتيان بالاحكام التجودية صحيحة بالكامل لتلك الرواية من بطون امهات الكتب المعتبرة . اما الكتاب الثاني فهو تحفة الباريء في اصول رواية شعبة عن عاصم الكوفي . وقد عرض فيه الاختلافات الواردة بين روايتي حفص وشعبة . وله مؤلف مخطوط عن التصوير القرآني.
نال درجة مستشار جمعية القراء والمجودين العراقيين – بغداد – واشتغل بالتدريس فيها لمدة اكثر من خمس سنوات. وافتتح الكثير من الدورات العلمية في بغداد ايضا. حصل على شهادة الخبرة في التدريس من الرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجودين .
تم اختياره مستشارا للرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجودين وممثلا لها الامارات عام 2008م ثم مديرا للمكتب الاقليمي للرابطة لدول الخليج العربي بدبي. اختير امينا عاما لسر مجلس إدارة جمعية القراء والمجودين العراقيين في تموز 2009م.
تتلمذ على يديه خلق كثير وكانت دوراته العلمية لا توقف لها في مقر الرابطة العالمية في جامع الامام الاعظم ببغداد وغيرها. ترك العراق اواخر عام 2001م و هاجر الى الامارات العربية المتحدة وهو مقيم الان في دبي.
3-8-12- ضاري بن ابراهيم العاصي

ولد عام 1957م و أكمل دراسته الأبتدائية و الثانوية في بغداد و حصل على شهادة البكلوريوس من كلية العلوم الاسلامية في جامعة بغداد عام1988م.
حصل على شهادة الماجستير عام 1993م من جامعة بغداد ايضا برسالته الموسومة “”مصطلح ألأداء القراءني عند علماء التجويد””. حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد أيضا في عام 1997م برسالته الموسومة “”دراسة وتحقيق كتاب التجريد لبغية المريد في القراءات السبع لأبن الفحام الصقلي ت 516هجري””. خريج المركز الأقرائي العراقي عام 1977م على يد الشيخ المرحوم جلال الحنفي. خريج معهد المعلمين في بغداد عام 1978م.
قرأ القران على يد المشايخ العراقيين منهم المرحوم نجم الدين النعيمي والشيخ المرحوم عبد الفتاح معروف والشيخ علي داود والحافظ صلاح الدين والقارى منذر الأعظمي وأجازه الشيخ الدكتور عذاب الحمش من سوريا وقرأ على يد الشيخ المقرىء محمود أمين طنطاوي وكيل مشيخة المقارى المصرية ووكيل لجنة تصحيح المصاحف بمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الشريف و أجازه في 3/12/1996م.
شغل منصب مدير المركز الأقرائي العراقي في بغداد التابع لوزارة الاوقاف. مقرىء جامع أم الطبول في بغداد و دخل الاذاعة والتلفزيون العراقي عام 1981م. حاضر في جامعة بغداد كلية التربية قسم علوم القرأن عام 1998م وحاضر في جامعة بغداد كلية العلوم الاسلامية.
أستاذ علوم القرأن في جامعة الحديدة كلية التربية في اليمن في عام 1999م. هاجر الى خارج العراق للعمل في مجال الدعوة الاسلامية.
شارك في مسابقات القرأن الكريم في السعودية وماليزيا والسودان شارك المسلمين في أحياء ليالي رمضان وقراءة القرأن الكريم في كل من الدول الأرجنتين كوريا الجنوبية تايلندا سريلانكا جزر المالديف سنغافورة و الهند وكشمير و باكستان و كندا.
شارك في المؤتمرات الأسلامية لرابطة العالم الاسلامي في باكستان وماليزيا للجامعات الأسلامية .
قرأ القراة العراقية في مساجد اسطنبول ومساجد مصر ومساجد اليمن والأردن والسودان وقرأ مع كبار القراء المصرين منهم أبو العينين شعيشع والمقرىء أحمد نعينع والمقرىء أحمد جبريل والمقرىء المرحوم عبد الوارث عبد العزيز في عام 1996 رفع أذان صلاة الجمعة بمسجد الحسين في مصر بنغمة السيكاه البغدادية.
صلـى في المسجد الأقصى عام 1965م مع والده المرحوم إبراهيم العاصي ومن ذلك الوقت تعلق قلبه في قراءة القرآن وهو في الثامنه من العمر.
أسس جمعيه القرأن الكريم في العراق ويعتبر من المؤسسين للمركز القرائي العراقي في بغداد. خرج على يده عدة دورات من طلبة المركز القرائي لتحفيظ وتعليم القران الكريم أشرف على دورات تحفيظ القران الكريم في محافظات العراق كافة خلال الحملة الأيمانية في العطل الصيفية . شارك في عدة برامج دينيه في الاذاعة والتلفزيون العراقي.
درس الأنغام العراقية على يد الاستاذ مجيد العاني والاستاذ حسين الأعظمي وأخذ أيضا من المرحوم الحافظ خليل اسماعيل والمرحوم الشيخ عبد الفتاح معروف والمرحوم الشيخ جلال الدين الحنفي الأنغام العراقية البغدادية . شغل نائب رئيس جمعية القراء والموجودين العراقيين . عضو في جمعية المؤرخين العرب وعضو في لجنة أختبار المقرئين في الاذاعة والتلفزيون في العراق. 205
3-8-12- القارىء الحاج عامر فاضل حسن الكاظمي

رائد الطريقة العراقية، ولد في مدينة الكاظمية عام 1957 في منطقة الأنباريين، وهذه تعد من أقدم المدن تاريخيا في الكاظمية. والدته كانت تصطحبه معها إلى الملا جواد (رحمه الله) في الجامع في منطقته وكان عمره حينها خمس سنوات حيث يعلمه حفظ بعض السور القصار، وقد كان متميزا بين الأطفال، وبعدها إلى المدرسة الابتدائية وكان هناك درس الدين وكان يدرسهم (جواد كاظم الفرطوسي) طلب منه حينها أن يكون مراقبا للطلبة فكان يقرأ القرآن لهم وهم يحفظون، ثم بعدها جاء دور جاره الحاج (حسون الشيخ محمد يوسف) وقد كان يقرأ القرآن بالطريقة المصرية، وكان (رحمه الله) من القراء المبدعين.
قد التقى في حياته بالشيخ أبو العينين، وعبد الفتاح الشعشاعي، وعبد الباسط محمد عبد الصمد، وكان حينها يستمع له ويحفظ القرآن الكريم منه مباشرة ثم افتتح دورة لتعليم علوم القرآن الكريم، وبعدها انتقل إلى جمعية القراء المجودين (1994) وتخرج الأول على دفعته، والآن يعمل مدرساً لعلوم القرآن الكريم في عدة أماكن، فضلا عن انجاز ختمه قرآنية كاملة وهي تبث الآن عبر العديد من الفضائيات في العالم الإسلامي، إضافة إلى تسجل الأدعية والموشحات والمراثي الحسينية.
تميز بصوته الشجي و بأدائه الحزين وكان يعتبر من سمات القراءة بالطور العراقي. يراه البعض أفضل قارئ قران عراقي و آخرين لا يرون ذلك. له قراءات بطرق التجويد والترتيل و كان بارعا و متميزا متقن للألفاظ و الكلمات. و كان نتيجة لتميزه و إبداعه ان يتوج بالمركز الأول كأفضل مؤذن في العالم في المسابقة الدولية للقراءة و التلاوة و الحفظ و الأذان التي أقيمت في الهند عام 2009م.
و هذا ما تحدث عن سيرته:
كانت بداية مبكرة وبسيطة حيث كانت الاجواء الدينية والروحية في مدينة الكاظمية المقدسة تدفع بي نحو هذا الاتجاه . وأذكر أنني كنت في الصف الثالث الابتدائي استغل الفرص بين الدروس واقوم بترتيل بعض آيات الله بصوتي الغض آنذاك .وذات يوم وبينما أنا ارتل القران دخل علي معلم التربية الدينية الاستاذ ( جواد الفرطوسي ) برفقة معاون المدرسة الاستاذ ( هادي ) فأبديا اعجاباً ملحوظاً بصوتي وشجعاني على الاستمرار مما شكل دافعاً جيداً لي .
ـ كانت مدينة الكاظمية تعج بالعشرات من القراء الجيدين ولكن الذي اثر بي كثيراً هو جاري وأستاذي القارئ الحاج (حسون يوسف ) حيث كنت اجلس قرب شباك منزله لكي استمع لتلاوته العذبة وكان يقرأ بطريقة مصرية. فأردت ان الفت نظره نحوي فجلست ذات يوم بطريقه وأخذت أرتل القرآن الكريم على مسامعه وما ان سمعني حتى توقف كالخشبة وابدى اعجابه الشديد بصوتي .
وقال لي : يا ابني بارك الله فيك على هذه القراءة وطلب مني ان التحق بدورة تعليم القرآن المفتوحة في الصحن الكاظمي الشريف . ومن ذلك اليوم بدأت رحلتي مع القران .
و

پایان نامه
Previous Entries منبع پایان نامه ارشد درمورد عبدالفتاح Next Entries منبع پایان نامه ارشد درمورد العراقية، العامري، الأنغام، رست،