منابع و ماخذ پایان نامه دانشگاه تهران

دانلود پایان نامه ارشد

الرجال، ج 9، ص 195 – 196؛ خويي، معجم رجال الحديث، ج 16، ص 225 – 226.
537 – قمي، الکني و الالقاب، ج 1، ص 186.
538 – ابو فيض سيد محمد مرتضي حسيني زبيدي، تاج العروس، تحقيق علي شيري، دارالفکر، بيروت، 1414، مادّه “خبر”.
539 – مفيد، التذکرة باصول الفقه، تحقيق مهدي النجف، در مجموع? مصنفات الشيخ المفيد، ج 9، همان مشخصات، ص 33.
540 – علم الهدي، الذريعة الي اصول الشريعة، تصحيح ابوالقاسم گرجي، انتشارات دانشگاه تهران، تهران، 1346، ج 2، ص 477؛ طوسي، العدة في اصول الفقه، تحقيق محمد رضا انصاري قمي، الطبعة الاولي، مؤسسة البعثة، قم، 1417 ق.، ج 1، ص 63؛ ابوبکر احمد بن علي خطيب بغدادي، الکفاية في علم الرواية، تحقيق احمد عمر هاشم، الطبعة الاولي، دارالکتاب العربي، بيروت، 1405 ق.، ص 32.
541 – علم الهدي، همان، ج 2، 485، 498.
542 – طوسي، الاستبصار، ج 1، ص 3.
543 – همو، الاقتصاد الهادي الي طريق الرشاد، منشورات مكتبة جامع چهلستون، تهران، 1400 ق.، ص 181.
544 – همان، ص 216.
545 – همان، ص 222.
546 – عبدالهادي فضلي، اصول الحديث، الطبعة الثانية، مؤسسة ام القري، بيروت، 1416 ق.، ص 74 – 79.
547 – مفيد، اوائل المقالات، ص 89.
548 – همان.
549 – علم الهدي، الذريعة، ج 2، ص 498 – 499.
550 – مفيد، اوائل المقالات، ص 89.
551 – قاضي عبدالجبار بن احمد، المغني في ابواب التوحيد و العدل، به نظارت طه حسين، الدار المصريه، قاهره، 1385ق.، ج 15، ص 361.
552 – قاضي ابوبکر محمد بن الطيّب باقلاني بصري، تمهيد الاوائل و تلخيص الدلائل، تحقيق الشيخ عماد الدين أحمد حيدر، الطبعة الثالثة، مؤسسة الكتب الثقافية، بيروت، 1414 ق.، ص 439.
553 – اسدالله بن اسماعيل تستري کاظمي، کشف القناع عن وجوه حجية الاجماع، مؤسسة آل البيت لاحياء التراث، بي تا، ص 210.
554 – ر. ک: همان.
555 – طوسي، عدة الاصول، ج 1، ص 69.
556 – معلومات بر دو قسم است: اکتسابي وضروري؛ منظور از معلومات اکتسابي عبارت است از آنچه از طرق مختلف عقلي و سمعي فراهم مي شود. اما ضروريّات، بديهيّات و واقعيّاتي مي باشند که بشر آنها را بدون هرگونه استدلال و استنتاج پذيرفته است، مانند: حسن عدل و قبح ظلم. براي آگاهي بيشتر ر. ک: طوسي، عدة الاصول، ج 1، ص 12 – 18؛ همو، الاقتصاد، ص 92 – 93؛ علم الهدي، الذخيرة، تحقيق احمد حسيني، مؤسسة النشر الاسلامي، قم، 1411 ق.، ص 155-156.
557 – مفيد، اوائل المقالات، ص 89.
558 – طوسي، عدة الاصول، ج 1، ص 65،71؛ همو، الاقتصاد، ص 205.
559 – علم الهدي، الذريعة، ج 2، ص 484 – 485؛ همو، الذخيرة، ص 345 – 346.
560 – طوسي، عدة الاصول، ج 1، ص 76؛ همو، تمهيد الاصول، ترجمه و تعليق عبدالمحسن مشکوة الديني، انجمن اسلامي حکمت و فلسف? ايران، تهران، 1358، ص 844.
561 – علم الهدي، الذريعة، ج 2، ص 498 – 499؛ طوسي، عد? الاصول، ج 1، ص82.
562 – فضلي، اصول الحديث، ص 79.
563 – علم الهدي، الشافي في الامامة، ج 3، ص 228.
564 – به عنوان نمونه بنگريد به: همو، الذخيرة، ص 492 – 494.
565 – نجاشي، رجال، ص 63.
566 – آقابزرگ طهراني، الذريعة، ج 6، ص 270.
567 – ابن شهر آشوب، معالم العلماء، ص 153.
568 – آقابزرگ طهراني، الذريعة، ج 6، ص 270.
569 – نجاشي، رجال، ص 403.
570 – سيف الدين ابوالحسن علي بن ابي علي بن محمد آمدي، الإحکام في أصول الأحکام، تعليق عبدالرزاق عفيفي، الطبعة الثانية، المکتب الاسلامي، رياض، 1402ق.، ج 2، ص 112؛ ابواسحاق ابراهيم بن علي شيرازي، اللمع في اصول الفقه، الطبعة الثانية، بيروت، 1406 ق.، ص 211. براي اطلاع از ديدگاه اهل سنت دربار? خبر واحد ر. ک: احمد بن محمود شنقيطي، خبر الواحد و حجّيّته، الطبعة الاولي، الجامعة الاسلامية، المدينة، 1422 ق.، سراسر اثر. شايان ذکر است که معتزله خبر واحد را حجت نمي دانستند و حتّي احاديثي را که با عقايدشان ناسازگار بود رد مي کردند (جعفري لنگرودي، تاريخ معتزله، ص 108).
571 – محقق ابوالقاسم جعفر بن حسن حلّي، معارج الاصول، تحقيق محمد حسين رضوي، الطبعة الاولي، مؤسسة آل البيت(ع)، قم، 1403 ق.، ص 141؛ براي آگاهي بيشتر دراين باره ر. ک: مدرسي طباطبايي، مکتب در فرايند تکامل، ص 233 – 238.
572 – طوسي، عدة الاصول، ج 1، ص 100.
573 – در تاريخ فقه شيعه، “اهل حديث” عموماً به کساني گفته مي شود که با اجتهاد به صورت يک عمل و کوشش فکري بر اساس استنباط تعقّلي ميانه اي نداشتند، و حتّي استدلالهاي عقلي کلامي را که براي تقويت مذهب و در حمايت از نقطه نظرهاي شيعي به کار مي رفت، محکوم مي کردند. فقيهان اين مکتب از رهگذر پيروي از احاديث به دو گروه تقسيم مي شدند: گروهي که روايات را با اصول درست علم رجال و علم حديث نقادي مي کردند و هر روايتي را با هر کيفيّت وضع نمي پذيرفتند. محدّثاني چون شيخ کليني (د.329 ق.)، محمد بن حسن بن احمد بن وليد (د. 343 ق.) و شيخ صدوق (د.381 ق.) از اين گروه بوده اند؛ گروه ديگر طرفدار پيروي بي قيد و شرط از احاديث بوده، و با مباني اصول فقه و قواعد جرح و تعديل حديثي، يک سر بيگانه، و از قوانين استدلال و آداب بحث به کلي بي اطلاع بوده اند. تمايلات افراطي اين گروه در جانبداري از احاديث، هم طراز گرايش افراطي حشويّه در مذهب سنّي بود. علي بن عبدالله بن وصيف (د. 366 ق.) از فقيهاني است که گفته اند در فقه به روش اهل ظاهر سخن مي گفت (ر.ک: مدرسي طباطبايي، مقدمه اي بر فقه شيعه، ص 37 – 39).
574 – مفيد، المسائل السروية، ص 73.
575 – معارف، پژوهشي در تاريخ حديث شيعه، ص 536.
576 – شريف رضي، ابوالحسن محمد بن حسين موسوي، المجازات النبوية، تحقيق طه محمد الزيني، مؤسسة الحلبي و شرکاه، قاهره، 1967م.، ص 47- 48.
577 – ر.ک: انصاري، فرائدالاصول، ج 1، ص 299 – 301 و 309؛ سيد محمد باقر صدر، دروس في علم الاصول، الطبعة الثانية، دارالکتاب اللبنانية، بيروت، 1406 ق.، ج 2، ص 145.
578 – اين ديدگاه در ميان برخي از متکلمان معتزلي مکتب بغداد رايج بوده، و نخستين بار ابوعلي جبائي آن را مطرح کرده است، اما در ميان عالمان شيعه ابن قبه تنها کسي است که قائل به اين نظريّه مي باشد، و در علم اصول با عنوان “شبه? ابن قبه” از آن ياد مي شود (مدرسي طباطبايي، مکتب در فرايند تکامل، ص 237 – 238).
579 – همو، مقدمه اي بر فقه شيعه، ص 41؛ نيز ر.ک: پاکتچي، “انديش? فقهي ابن ابي عقيل و مکتب متکلّمان متقدم اماميه”، مقالات و بررسيها، ص 47-49.
580 – بيان ديدگاههاي شيخ مفيد در اين زمينه در دو کتاب أوائل المقالات و التذکرة بأصول الفقه آمده است.
581 – آراي او به طور عمده در الذريعة، جوابات المسائل التبانيّات و رسالة في إبطال العمل بخبر الواحد آمده است.
582 – قاضي عبدالعزيز بن برّاج، المهذّب، مؤسسة النشر الاسلامي، قم، 1406 ق.، ج2، ص 598.
583 – براي نمونه ر.ک: ابوجعفر محمد بن علي بن بابويه قمي صدوق، الإعتقادات، تحقيق عصام عبدالسيد، در مجموع? مصنفات الشيخ المفيد، ج 5، همان مشخصات، ص 29 (خلق أفعال العباد)، ص 30 (الإرادة و المشيئة)، ص 34 (القضاء و القدر) ردّ آن را به ترتيب بنگريد به: مفيد، تصحيح الاعتقاد، تحقيق حسين درگاهي، در مجموع? مصنفات الشيخ المفيد، ج 5،، همان مشخصات، ص 42، 48، 54.
584 – ابن بابويه، همان، ص 22.
585 – مفيد، التذکرة بأصول الفقه، ص 44.

پایان نامه
Previous Entries منبع پایان نامه ارشد درمورد پرخاشگری، واقع گرایی، آموزش هنر، دانش آموزان پسر Next Entries منبع پایان نامه ارشد درمورد هنر عامیانه، تعلیم و تربیت، پیش دبستانی، زیبایی شناسی